البث المباشر الراديو 9090
فندق الريتز كارلتون فى السعودية
"ممنوع التصوير".. تلك هى اللافتة الرئيسية للفندق، واتلى تناقلها وسائل الإعلام السعودية والعالمية، عن أول أيام افتتاح فندق "ريتز كارلتون" من جديد للجمهور.

وتعد تلك هى المرة الأولى التى يفتح فيها "الريتز كارلتون" أبوابه للجمهور منذ 3 أشهر تقريبا، بعدما كان مقرا لاحتجاز "النخبة السعودية" من أمراء ومسؤولين ورجال أعمال بارزين متهمين فى قضايا الفساد بالمملكة.

وأشارت وكالة "بلومبيرج" الأمريكية إلى أن عودة الفندق إلى الخدمة العادية كانت بطيئة الانتشار، حيث لم يتم مشاهدة إلا سيارة واحدة داخل الحديقة الواسعة خارج الفندق، كما أن اللوبى الخاص بالفندق كان فارغا تقريبا، باستثناء زوجين يجلسان على طاولة واحدة.

وقالت الوكالة الأمريكية إن مسؤولى إدارة الفندق رفض مناقشة مستويات الإشغال.

ونقلت الوكالة عن صحيفة "عكاظ" السعودية والتى اهتمت  برصد أجواء يوم الافتتاح الأول للفندق الفاخر، أنهم رفعوا لهم لافتة "ممنوع التصوير"، وأعطوا أوامر صارمة بمنع دخول أى صحفى أو إعلامى يحمل كاميرا تصوير.

وقالت إن أمن الفندق صادر كاميرات خاصة بمصوريين الصحف المحلية، وتحفظ على "كارت الميمورى" الخاص بها.

وفسر أحد الموظفين ذلك الموقف للصحيفة السعودية قائلا: "لا نمانع من التقاط الصور فى حدود المواقع المتاحة فى بهو الفندق، وبعض المواقع القريبة مثل أماكن الجلوس"، وأكد أن "الأمور تسير بشكل طبيعى جدا".

كما رد الموظف على سؤاله عن إذا كان أحد النزلاء طلب جناحا بعينه: "لم يحدث ذلك على الإطلاق".

وأغلق الموظف بعد ذلك أى باب لأسئلة جديدة معللا ذلك بـ"كلنا مشغولون باستقبال الزوار والنزلاء، الذين يتوافدون على الفندق منذ الصباح الباكر".

وكان "الريتز كارلتون" قد أغلق منذ بدء التحقيقات فى 4 نوفمبر الماضى، فى الحملة التى أطلقها ولى العهد الأمير محمد بن سلمان.   

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت، فى 30 يناير الماضى، انتهاء كل "المفاوضات والتسويات" مع جميع "نزلاء الريتز كارلتون"، فى الوقت، الذى أكدت فيه إدارة الفندق الفخم الواقع فى وسط العاصمة الرياض، إغلاق أبوابه استعدادا لاستقبال حجوزات العملاء، بدء من منتصف الشهر الجارى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز