البث المباشر الراديو 9090
ديمترى بيسكوف
فى وقت أكد فيه منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن الوضع فى سوريا ازداد سوءا، أكدت موسكو أن الكرملين يلاحظ عدم وجود مساعدة من جانب واشنطن فى مكافحة الإرهاب فى سوريا.

وقال الناطق الرسمى باسم الكرملين، ديميترى بيسكوف، إنه "فيما يخص مساعدة الولايات المتحدة باستقرار الوضع فى سوريا واستمرار العمل على التسوية السياسية الدبلوماسية، فهناك نقص فى هذه المساعدة"، مشيرا إلى أن "القوات الروسية فى سوريا تملك القدرة اللازمة لردع النشاط الإرهابى".

وفيما يتعلق بالهجمات الحالية وتفاقم الأوضاع فى سوريا، قال بيسكوف إن الجميع كان يتوقعها، وهذا أمر لا يمكن إيقافه بين عشية وضحاها، بيد أن الوحدات المتبقية من القوات الجوية الروسية، التى تواصل مساعدة قوات النظام، لديها الإمكانات اللازمة لمواصلة كبح النشاط الإرهابى فى سوريا.

وأضاف الناطق باسم الكرملين بأن "الحديث يدور عن استمرار اتجاه أستانة وسوتشى فى هذا العمل. أنتم تعرفون أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين واصل القيام باتصالات منتظمة مع نظيريه من تركيا وإيران، على مدى الأسابيع القليلة الماضية. وسيستمر هذا العمل الذى يهدف إلى أن إيجاد أداة أساسية لتطوير أنشطة حفظ السلام كجزء من جهود منظمة الأمم المتحدة".

وفى سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون، خلال مؤتمر صحفى مع نظيره المصرى سامح شكرى فى القاهرة، أن مصر والولايات المتحدة متفقتان على ضرورة تسوية الأزمة السورية، شددا فى الوقت نفسه على أن الولايات المتحدة لا ترى أى صيغ أخرى لتسوية هذه الأزمة غير ساحة جنيف.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار