البث المباشر الراديو 9090
إدوارد فيليب
قال رئيس الوزراء إدوارد فيليب، فى خطاب ألقاه فى المتحف الوطنى الفرنسى حول تاريخ الهجرة إلى باريس، إن الحكومة الفرنسية ستقوى إجراءاتها لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية على الإنترنت.

وأوضح أن الخطة الثانية، والتى تغطى الفترة ما بين 2018 و2020، تأتى بعدما أطلق خطة مواجهة الأعمال المعادية للسامية والمعادية للمسلمين بعد هجمات 2015، معربا عن رغبته فى عرض خطته بشأن هذه القضية.

وقال إذا كانت الحكومة تنوى القتال من أجل وضع تشريعات أوروبية جديدة لتعزيز مسؤولية المشتغلين بالإنترنت، فإنها ستقوم بهذا التغيير دون انتظار لقانون فرنسى.

وأضاف أنه على الرغم من أن نسبة الكراهية والعنصرية قد انخفضت فى عام 2017 للسنة الثانية على التوالي ، إلا أن هذا الانخفاض الإجمالى يخفى وراءه ارتفاع عدد أعمال العنف، خصوصا أن الإحصائيات لا تفسر موجة الكراهية التى يتم التعبير عنها يوميا على الإنترنت.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز