البث المباشر الراديو 9090
خروج المدنيين من الغوطة
بدأت عملية إخراج قرابة 1500 مسلح و6 آلاف من أفراد عوائلهم غير الراغبين فى تسوية أوضاعهم من مدينة حرستا شرقى العاصمة السورية دمشق إلى محافظة إدلب شمال سوريا.

وأشارت خلية "الإعلام الحربى المركزى" إلى أن ثلاث حافلات تقل عددا من المسلحين وعوائلهم قد غادرت حرستا، ليتم تجميع كل حافلات الدفعة الأولى فى منطقة قرب ممر الخروج، وعند اكتمال عددها سوف تنطلق باتجاه محافظة إدلب دفعة واحدة.

وكان "الإعلام الحربى" ذكر سابقًا أن عملية نقل المسلحين ستجرى برعاية من الهلال الأحمر السورى، حسب الاتفاق الذى تم التوصل إليه بين الجهات المعنية والمسلحين فى المنطقة.

فيما ذكرت وكالة "سانا" السورية الرسمية أن قافلة من سيارات الهلال الأحمر العربى السورى والحافلات دخلت دوار الثانوية فى حرستا، تمهيدا لإخراج المسلحين وعوائلهم من المدينة، مضيفة أن خروج المسلحين سيتم على دفعتين.

وذكر موقع روسيا اليوم أن دفعة واحدة من المسلحين ستغادر حرستا اليوم، مؤكدة وصول 50 حافلة إلى المدينة، ودخلت ست منها دوار الثانوية، تمهيدا لبدء عملية إخراج المسلحين، مع نشر مقطع فيديو يظهر تلك الحافلات.

فيما أكدت وكالة "رويترز" عن مصادر فى المعارضة السورية أن الاتفاق أُبرم بين مسلحين من جماعة "أحرار الشام" التى تسيطر على حرستا والقوات الحكومية، بوساطة روسية، لافتًا إلى خروج مجموعة من المسلحين إلى إدلب وإلقاء أسلحتهم الثقيلة، مقابل الحصول على ممر آمن إلى مناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين، وذلك إلى جانب العفو عمن يرغبون فى البقاء وتسوية أوضاعهم.

ونقلت الوكالة عن مسؤول مطلع على المحادثات، أنه "تم الانتهاء من الاتفاق وقد يدخل حيز التنفيذ مباشرة بعد إعلان وقف إطلاق النار".

هذا وأفادت "سانا" بأن عملية تبادل الأسرى نظمت بين الجيش السورى والمسلحين فى حرستا، حيث تم تحرير 13 عسكريا محتجزا كانوا موجودين داخل المدينة، مقابل تسليم 5 مسلحين معتقلين سابقا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز