البث المباشر الراديو 9090
أحمد العيسى - وزير التعليم السعودى
قال وزير التعليم السعودى، أحمد بن محمد العيسى، إن هناك بعض رموز جماعة الإخوان، الذين هربوا من مصر فى الستينيات والسبعينيات، انخرطوا فى مهنة التدريس والتعليم العام والجامعى السعودى.

وتطرق العيسى خلال تصريحات له مؤخرًا إلى تأثر بعض المسؤولين والمشرفين والمعلمين بهم، فساهموا فى صياغة المناهج الشرعية ونظموا النشاطات الطلابية وفق منهج الجماعة "المنحرف".

وأضاف العيسى: "لم يتنبه الغيورون على الدين والوطن إلى خطر الجماعة إلا فى وقت متأخر، حيث بدأت الجهود، ولا تزال لتخليص النظام التعليمى من شوائب منهج الجماعة".

واستعرض العيسى جهود التعليم فى محاربة الفكر المتطرف من خلال إعادة صياغة المناهج الدراسية وتطوير الكتب المدرسية، وضمان خلوها من منهج جماعة الإخوان المحظورة، ومنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات.

وأكمل العيسى، أنه سيتم أيضًا إبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافى أو من التدريس، والتوعية بخطر فكر الجماعة من خلال الأنشطة الفكرية فى الجامعات والمدارس.

وألمح العيسى، إلى أن استئصال فكر الجماعة المتطرف يحتاج إلى جهد متواصل وإلى يقظة واهتمام من كل مسئولى الوزارة، نظرًا لاختلاطه بغيره من المدارس الفكرية الإسلامية، وتخفى بعض المتعاطفين مع الجماعة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز