البث المباشر الراديو 9090
الغوطة
أعلن مركز المصالحة الروسى، حصيلة الأشخاص الذين خرجوا منذ بداية الهدنة الإنسانية من الغوطة الشرقية شمال سوريا.

وقال قائد مركز المصالحة الروسى بين الأطراف المتحاربة فى سوريا، يورى يفتوشنكو، فى مؤتمر صحفى، السبت، "منذ بداية الأزمة الإنسانية فى الغوطة الشرقية، جرى إخراج 94.831 شخص، بمساعدة المركز الروسى للمصالحة"، وفقًا لـ"سبوتنيك".

وأشار يفتوشنكو، إلى خروج 7128 شخصًا من منطقة الغوطة الشرقية، الخميس، عبر مخيم الوافدين.

وشدد يفتوشينكو "الوضع فى الغوطة الشرقية يزداد استقرارًا، حيث تجرى عملية عودة المدنيين إلى البلدات التى تم تحريرها من قبضة المسلحين، ومن بين هؤلاء الأشخاص من خرجوا عبر الممرات الإنسانية منذ 3 أو 4 أيام".

وأشار رئيس المركز، إلى أن 6.5 آلاف شخص عادوا إلى منازلهم فى بلدتى كفر بطنا وسقبا، حيث تلقوا مساعدة لازمة من قبل الضباط الروس من مركز حميميم.

يذكر أن مجلس الأمن الدولى تبنى بالإجماع، فى 24 فبراير الماضى، القرار 2401، الذى يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يومًا فى جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين فى جميع المناطق.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز