البث المباشر الراديو 9090
الشرطة الفرنسية
أعلنت الشرطة الفرنسية نهاية عملية احتجاز الرهائن فى مدينة تريب جنوبى فرنسا التى استمرت لثلاث ساعات، اليوم الجمعة، بمقتل محتجز الرهائن. 

وكان محتجز الرهائن، مغربى الجنسية، 25 عامًا، لايزال داخل المركز التجارى بمدينة تريب جنوب فرنسا، محتجزًا معه أحد الشرطيين لمدة ساعة قبل أن تداهم الشرطة المكان وتقتل الإرهابى محتجز الرهائن

وأشارت السلطات الفرنسية إلى أن المعلومات الأولية أشارت إلى أن القتيل محتجز الرهائن سرق سيارة نفذ من خلالها الهجوم، وقتل شخصًا كان يجلس بجانب سائق السيارة، وأصاب السائق نفسه، قبل أن يشرع فى احتجاز الرهائن داخل المركز التجارى. 

وكانتا الدة وشقيقة محتجز الرهائن تواجدتا بمقر الحادث للتفاوض مع محتجز الرهائن، بينما لم تفلح تلك المفاوضات فى النهاية واتخذت الشرطة قرارها بتصفيته. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز