البث المباشر الراديو 9090
عناصر من الجيش الكلومبى
شددت السلطات الكولومبية، على تواجد قوتها على الحدود مع الإكوادور، وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الجيش الكولومبى بالسلاح على الحدود مع الإكوادور.

وأبدى الرئيس الكولومبى استعداده للموافقة على نشر قوات دولية على حدود بلاده مع الإكوادور، بعد أن نجحت الوساطة الفنزويلية فى نزع فتيل الأزمة، التى أكدت كاراكاس أن المستفيد الوحيد منها هو الولايات المتحدة وجاء فى بيان للرئاسة أن الفارو أوربى قال للصحفيين: "أنا لا أرفض هذا الأمر ولا أعارضه".‏

ومنذ يومين، شددت السلطات الكولومبية، من تواجدها على الحدود مع الإكوادور، عقب حادث اختطاف وقتل صحفيين، فيما نظم العشرات وقفة احتجاجبة، عقب مقتل اثنين من الصحفيين وسائق سيارتهما، بعد اختطافهم فى 26 مارس الماضى، وحدد الخاطفون مهلة الـ 12 ساعة، ولم تكن لدى الخاطفين النية أبدا تسليمهم وهم أحياء.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز