البث المباشر الراديو 9090
فاسيلى نيبينزيا
عرضت روسيا فى  جلسة خاصة فى مجلس الأمن الدولى خطة شاملة حول تسوية الأوضاع قى سوريا عبر 6 خطوات يمكن من خلالها إنهاء الصراع على الأراضى السورية.

وخلال الجلسة التى عقدت بناء على طلب من روسيا يوم الثلاثاء الماضى لمناقشة الأوضاع الإنسانية فى مدينة الرقة السورية ومخيم الرقبان لللاجئين السوريين على الحدود مع الأردن، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلى نيبينزيا، "إن الأزمة السورية لا حل عسكريا لها، والأسس السياسية للتسوية معروفة جيدا".

ووفقا لما أوردته شبكة "روسيا اليوم" الخميس، أوضح نيبينزيا أن أولى الحلول هو أنه يجب القيام بعمل مشترك لتنفيذ القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذى ينص على دعم المفاوضات فى إطار عملية أستانا وتأييد نتائج الحوار الوطنى السورى فى سوتشى.

واعتبر أن الحل الثانى يكمن فى وقف تهديدات الولايات المتحدة وحلفاءها الموجهة إلى دولة سوريا ذات السيادة، انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولى.

ودعا جميع الدول وكل القوى السياسية لوقف خطاب العدوانية والكراهية تجاه السلطات السورية وكذلك روسيا، والكف عن اتخاذ أى خطوات تهدف لإسقاط السلطة الحالية باستخدام العنف، معتبر أن ذلك هو الطرح الثالث والأهم.

ودعا الدول التى تحظى بنفوذ مناسب إلى ضمان الانفصال النهائى للمجموعات المسلحة عن الإرهابيين وبدء التعاون الدولى الحقيقى فى مجال مكافحة الإرهاب، كخطوة رابعة لإنهاء الأزمة السورية.

وترتكز الخطة السورية في الأساس على انضمام الأمم المتحدة والمجتمع الدولى كله وفورا إلى تقديم المساعدة الإنسانية الحقيقية لسوريا.

وفى أخر خطوة لحل الأزمة السورية دعا نيبينزيا كل التشكيلات المعارضة للتخلى عن اصطناع أسباب للعدوان الخارجى من خلال الاستفزازات التى تشمل استخدام الأسلحة الكيميائية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز