البث المباشر الراديو 9090
وضع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، حجر الأساس لمشروع القدية فى العاصمة السعودية "الرياض"، أو ما يعرف بديزنى لاند المملكة.

الرئيس التنفيذى للقدية، مايكل رينينجر، قال فى كلمته خلال حفل تدشين مدينة القدية: إن "موقع المشروع شاسع ومترامى الأطراف، ويقدم فرصًا استثمارية واعدة، فنحن نتحدث عن مساحة ضعفى ونصف مدينة ديزنى وورلد أو 100 ضعف مساحة سنترال بارك فى نيويورك.. إنها أرض ستوفر كل أنواع الترفيه لنحو 17 مليون زائر بحلول عام 2030".

وأشار رينينجر إلى أنه بحلول عام 2030 سيوفر المشروع نحو 57 ألف وظيفة للشباب السعودى، وهو أحد 3 مشاريع سياحية عملاقة ستشهدها المملكة.

ويحظى المشروع بدعم صندوق الاستثمارات العامة السعودى، وسيتم بناؤه على مسافة تبلغ 40 كيلومترًا من وسط العاصمة الرياض، كذلك سيحظى الزوار بالنفاذ إلى العديد من المنشآت التعليمية والترفيهية المختلفة، ضمن 6 مجمعات مصممة بشكل مبتكر وتركز على مدن ألعاب ومراكز ترفيهية عالية الجودة، فضلاً عن توفر منشآت رياضية قادرة على استضافة مسابقات وأحداث عالمية.

ويمتد مشروع القدية على مساحة 334 كيلومترًا مربعًا، وهى مساحة أكبر من ديزنى لاند الأميركية بثلاث مرات، وتضم جبالاً وأودية وإطلالة على الصحراء قريبة من الطريق السريع، وتبعد 10 كيلومترات عن آخر محطات المترو، و40 كيلومتراً من وسط العاصمة الرياض.

ويشكل مشروع القدية نموذجًا جديدًا لتنمية الأراضى الصحراوية الشاسعة حول المدن السعودية من دون تكاليف مرتفعة مقارنة مع مشاريع عالمية أخرى، فى حين يتوقع أن يضيف المشروع قيمة اقتصادية تقدر بنحو 17 مليار ريال سنويًا للاقتصاد السعودى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز