البث المباشر الراديو 9090
أمريكا وكوريا الشمالية
كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن الولايات المتحدة ترغب فى الحصول على إثبات أن كوريا الشمالية تقوم بالفعل فى تفكيك برنامجها النووى.

وذكرت الصحيفة، فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى، اليوم الإثنين، أن كبار المسؤولين الأمريكيين شككوا من تعهد الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون بإغلاق موقع التجارب النووية، قائلين إن تفكيك برنامج الأسلحة الشمالى يجب أن يكون "لا رجعة فيه" ويجب التحقق منه.

وخلال اجتماع القمة التاريخية التى عقدت بين الكوريتين الجمعة الماضية، أكد كيم جونج أون، على استعداده للتخلى عن أسلحته النووية مقابل ضمان أمنى من الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة، أن واشنطن ترغب فى إبرام اتفاق مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووى، إذ يتحمل مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، مسؤولية متابعة المواقع النووية، لكن المحللين حذروا من صعوبة التوصل إلى اتفاق مقبول من قبل بيونج يانج ويؤكد للولايات المتحدة أن كوريا الشمالية تلتزم بتعهداتها.

فيما نقلت الصحيفة عن مستشار الأمن القومى فى البيت الأبيض جون بولتون، قوله، إنه يتعين على كوريا الشمالية القيام بشئ مماثل لليبيا، وهو السماح لمراقبى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بالدخول إلى مواقعها النووية، مضيفا "نريد أن نرى دليلا على أنه حقيقى وليس مجرد كلام".

كما سلطت الصحيفة الضوء على تصريحات "كيم" خلال قمة الكوريتين بإنه سيبحث إمكانية دعوة خبراء وصحفيين من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لإثبات إغلاق الموقع، الأمر الذى يساهم فى دخول المفتشين الدوليين.

وذكرت فى ختام تقريرها ان المهمة الدولية تعتمد بشكل كبير على تسهيلات بيونج يانج للجرد النزيه وتوفير الوصول لعمليات التفتيش فى الوقت المناسب.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز