البث المباشر الراديو 9090
قصف سوريا
أعلنت تقارير نتائج الضربة التى استهدفت قواعد عسكرية إيرانية فى سوريا، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، مؤكدة أنها أسفرت عن تدمير عدد ضخم من الصواريخ الإيرانية، وأحدثت هزة أرضية من شدة الانفجارات.

وقال مسؤول فى تحالف إقليمى يضم إيران وسوريا وحزب الله، لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن القصف على حماة، أدى إلى تدمير 200 صاروخ، موضحا أن الضربات الصاروخية التى استهدفت مخازن أسلحة وقواعد عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية فى ريفى حماة وحلب شديدة جدا، لدرجة أنها أحدثت زلزالا فى المنطقة المستهدفة.

ومن جانبه، قال مركز رصد الزلازل الأوروبى المتوسطى، إن الهجمات الصاروخية التى شنت على اثنتين من القواعد العسكرية السورية، سجلت زلزالا بلغت قوته 2.6 درجة فى منطقة حماة، وكان التلفزيون السورى أكد تعرض "بعض المواقع العسكرية فى ريف حماة وحلب لقصف بصواريخ معادية"، دون أن يحدد هوية الجهة التى قصفت المقرات.

وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية فإن الهجوم استهدف مخازن صواريخ أرض- أرض كانت إيران تسعى إلى نشرها فى سوريا، وذكرت تقارير الأسبوع الماضى أن وكالات تجسس أمريكية وإسرائيلية تراقب تحركات الأسلحة الإيرانية فى سوريا.

وقالت مصادر محلية سورية إن 18 عنصرا من الميليشيات الإيرانية قتلوا من جراء الانفجارات والحرائق الضخمة التى اندلعت فى جبل البحوث 47 جنوبى مدينة حماة، فيما لم تتبن أى جهة الهجوم، إلا أن تقارير أكدت وقوف إسرائيل وراء الهجوم.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز