البث المباشر الراديو 9090
لى كه تشيانج
دعا رئيس مجلس الوزراء الصينى، "لى كه تشيانج"، إلى إرساء علاقة ثنائية صحية ومستقرة مع اليابان، وقال إن العلاقات الصحية والمستقرة بين الصين واليابان تعود بالنفع على البلدين والشعبين، وكذلك على السلام والاستقرار والرخاء بالمنطقة والعالم.

 

وأضاف تشيانج خلال لقاء مع رئيس مجلس النواب بالبرلمان اليابانى "تادامورى أوشيما"، بالعاصمة الصينية بكين،  أنه على الجانبين اتباع الوثائق السياسية الأربع بين البلدين وتنفيذ التوافق بينهما من أجل دفع العلاقات الثنائية على الطريق الصحيح، مؤكدا أن الدولتين تمتلكان اقتصاديات كبيرة عالميا، وتستفيدان من التجارة الحرة، ما يستلزم منهما العمل على حماية التعددية ودعم النظام الدولى القائم على القواعد ونظام التجارة الحرة.

وتابع تشيانج "ستواصل الصين اتباع سياسة الانفتاح وتخفيف قيود الوصول للسوق والترحيب بالشركات الأجنبية، ومنها اليابانية، لتوسيع تعاونها مع الصين"، لافتا إلى أن الصين عازمة على العمل مع اليابان لتعزيز التعاون فى التنمية التى يقودها الابتكار.. داعيا فى الوقت نفسه إلى إجراء مزيد من التبادلات البرلمانية لتعزيز التفاهم والثقة المتبادلة.

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب بالبرلمان اليابانى "تادامورى أوشيما" إن بلاده عازمة على تعزيز العلاقات الثنائية عن طريق "اتباع الوثائق السياسية الأربع الموقعة بين البلدين والعمل بما يتفق مع روح اتخاذ التاريخ كمرآة يستفاد منها لتحديد الخطوات فى المستقبل".

وأضاف أوشيما أن "الجانب اليابانى عازم على العمل مع الصين لتعزيز التبادلات بين الجهازين التشريعيين لتعزيز التنمية المستقرة للعلاقات الثنائية".

وفى سياق متصل، التقى نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى "وانج تشن"، برئيس مجلس النواب الياباني، حيث أكد أن الجهازين التشريعيين فى البلدين سيعمقان التعاون لتيسير التبادلات الثقافية والشبابية والشعبية من أجل ترسيخ الدعم العام للعلاقات بين البلدين، كما أكد البرلمانى اليابانى استعداد المجلس للعمل مع المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى للقيام بدور فى تنمية العلاقات بين اليابان والصين.

ويذكر أن العام الجارى يوافق الذكرى الأربعين لتوقيع معاهدة السلام والصداقة بين الصين واليابان.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار