البث المباشر الراديو 9090
ترامب وترامب الابن
دافع الابن الأكبر للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، عن سياسات والده الاقتصادية، بأن نمو الناتج المحلى الإجمالى الفصلى فى بلاده، فى عهد الرئيس السابق باراك أوباما، لم يتخط نسبة 2%.

وقال دونالد جونيور، أمس الجمعة، إن "أرقام لا تصدق، أنا أتذكر عندما ضحك الخبراء من تخطى نسبة 3%، إن عجز أوباما عن تخطى نسبة 2%، لا يعنى بالضرورة أن السياسات العظيمة لا تستطيع، لنواصل المسير".

جاء ذلك بعد الإعلان عن أقوى نمو للناتج المحلى الإجمالى الفصلى، خلال 4 سنوات عند نسبة 4.1%، فى النصف الثانى من العام الجارى 2018.

وكشفت "ذى هيل" الأمريكية، أن ابن ترامب مخطئ فى هذه المعلومة، فقد تخطى النمو فى عهد أوباما 2% أكثر من 15 مرة، وبلغت 5.2% فى الفصل الثالث من عام 2014.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار