البث المباشر الراديو 9090
البنتاجون
أبدى وزير الدفاع الأمريكى باتريك شانهان، الثلاثاء، تفاؤلًا بقرب حل الأزمة بين أمريكا وتركيا على خلفية شراء الأخيرة للصواريخ الروسية والتى جاءت تطورًا لإيقاف الولايات المتحدة برنامج توريد مقاتلاتها لتركيا فى سابقة من نوعها بين دول حلف الناتو.

وتتمسك تركيا بصفقة نظام إس400 الدفاعى الروسى، رغم رفض الولايات المتحدة لتلك الخطوة ورغبتها بشراء تركيا للباتريوت الأمريكى.

وتطورت الأزمة عندما قررت أمريكا، أمس الإثنين، استثناء تركيا من صفقة الإف35 التى شملت كل أعضاء الناتو، ما كان له أثر سلبى على الاقتصاد التركى حيث هبطت قيمة الليرا بنسبة 3%.

وقال الوزير الأمريكى باتريك شانهان لصحفيي البنتاجون، إنه متفائل بحدوث انفراجة بين البلدين، وإقناع تركيا بشراء صواريخ الباتريوت والمقاتلات.

وأضاف باتريك أن المقاتلات جهزة بقاعدة لوك بأريزونا لتسليمها لتركيا حين امتثالها للشروط الأمريكية، بالإضافة إلى أن الطيارين الأتراك يتدربون على 2 من المقاتلات على الأراضى الأمريكية.

وأبدى مصدر بوزارة الخارجية الأمريكية لوكالة الأنباء رويترز، قدرًا أقل من التفاؤل حيث قال إن المشكلة هى الأكبر فى تاريخ علاقة البلدين، وإنها ستلقى بظلالها على اجتماع وزراء خارجية دول حلف الناتو نهاية الأسبوع، إذ أنه من المتوقع أن تواجه تركيا عقوبات أمريكية لمخالفتها أحد القوانين التى تأدى لفرض عقوبات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار