البث المباشر الراديو 9090
سريلانكا
طلبت حكومة سريلانكا، الجمعة، من المساجد تسليمها نسخا من الخطب وإثبات حزمها تجاه المتطرفين دينيا، وذلك بعد التفجيرات الإرهابية التى نُفِذت فى عيد الفصح وأسفرت عن سقوط أكثر من 258 قتيلا، التى اتهم المسؤولون فى سريلانكا "جماعة التوحيد الوطنية" المتشددة بتنفيذها.

وأعلنت وزارة الشؤون الدينية السريلانكية، فى بيان نقلته قناة "سكاى نيوز" الإخبارية، "نظرًا للوضع فى البلاد، تأمر الوزارة جميع مسؤولى المساجد بعدم التصريح بأى تجمع يروج للكراهية والتطرف بأى طريقة، أو المشاركة فيه"، مشددة على كل المساجد أن تبدأ بتسليم نسخ من الخطب التى تذاع فيها.

فيما ذكرت الشرطة فى سريلانكا أن 56 مشتبها بهم هم حاليا قيد التوقيف، مؤكدة أن جميع أعضاء الخلية المسؤولة عن اعتداءات الفصح قد قُتِلوا أو أوقفوا، لكن لا يزال من المحتمل وقوع هجمات أخرى.

وكان تحدث قائد الجيش السريلانكى، ماهيش سيناناياكى، عن الوضع الأمنى فى البلاد، بعد التفجيرات التى وقعت يوم "عيد القيامة".

وأضاف أن المحققين توصلوا إلى أن مدبرى التفجيرات، لهم صلات بتنظيم "داعش" الإرهابى، مُشيرًا إلى أن السلطات ما زالت تحاول معرفة طبيعة وقوة تلك الصلات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار