البث المباشر الراديو 9090
معسكرات تدريب داعش
أشارت صحيفة "واشنطن بوست"، إلى المقاتلين التونسيين الذين كانوا أكثر الجنسيات انضماما لتنظيم داعش الإرهابى، مؤكدة أنه بعد أسابيع من هزيمة التنظيم الإرهابى، فأن تونس تواجه ذلك الإرث.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية فى تقرير لها نشرته على موقعها الإلكترونى، اليوم، إن العديد من أولئك المقاتلين وعائلاتهم يعتقد أنهم محتجزون فى العراق وسوريا، وليبيا، حيث يمثل وضعهم جزءا من العمل غير المكتمل للحرب التى قادتها الولايات المتحدة ضد داعش وتحديا هائلا لهذا البلد الواقع فى شمال إفريقيا، فى إشارة إلى تونس.

وبينما يحاول أقرباؤهم إعادتهم إلى تونس، فإن السلطات الحكومية فى تونس ترفض عودتهم خوفًا من أن أصغر نسل من داعش يمكن أن يزرع بذور التطرف فى المستقبل.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار