البث المباشر الراديو 9090
إيران
أصدر البنك الدولى، تقريرًا يؤكد فيه أن إيران سوف تعانى من ركود اقتصادى أسوأ مما كانت تتوقع.

وفى تقريره المنشور حديثا بعنوان "الآفاق الاقتصادية العالمية" وضع البنك الدولى إيران فى أسفل القائمة قبل نيكاراجوا متذيلة الترتيب.

وعزا البنك الدولى السبب الرئيسى لهذا الركود إلى العقوبات الأمريكية، وخصوصا الحظر المفروض على صادرات النفط الإيرانية.

يذكر أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، كان قد أعلن انسحاب الولايات المتحدة رسميًا من الاتفاق النووى مع إيران، كما وقع مرسومًا يقضى بإعادة فرض العقوبات التى رفعت عن طهران بموجب الاتفاق النووى، الأمر الذى أدى إلى اندلاع حرب كلامية بين البلدين تصاعدت حدتها مع وقف إيران التزاماتها لبعض بنود الاتفاق.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار