البث المباشر الراديو 9090
هشام المشيشى
أكد رئيس الوزراء التونسى هشام المشيشى، اليوم الإثنين، على أنه لن يتم فرض الحجر الصحى العام فى تونس مجددًا، وذلك على الرغم من تسجيل عدد قياسى لإصابات فيروس كورونا فى البلاد. 

ووفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، قال المشيشى: "لن يكون هناك عودة للحجر الصحى فى الوضع الحالى، هناك مجموعة من الإجراءات التى تم اتخاذها". 

وفى إشارة للحجر الصحى الشامل الذى فرضته تونس بسبب كورونا فى مارس الماضى، شدد المشيشى على أن "الرجوع لوضعية شهر مارس الماضى يبقى أمر غير مطروح". 

ولكن مع إعادة فتح الحدود في 27 يوينو الماضى، شهدت الإصابات ارتفاعًا، وأصبحت البلاد تسجل أرقامًا قياسية فى العدوى، ما دفع العديد من التونسيين إلى الدعوة عبر وسائل التواصل الاجتماعى السلطات إلى إعادة الإغلاق وتعليق الدروس بعدما فتحت المدارس أبوابها قبل أسبوع، إثر انقطاع لأكثر من 6 أشهر.

وأكد المشيشى أنه "يجب التركيز أكثر على تدابير الوقاية والإجراءات وبروتوكولات وزارة الصحة بما فيها وضع الكمامات والتباعد الجسدى"، كما دعا إلى تكثيف حملات التوعية التى تهدف إلى فرض وضع الكمامات فى وسائل النقل العام وداخل المقاهى وخلال التجمعات.

وسجلت تونس، الجمعة والسبت، 996 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالى المصابين فى البلاد إلى 10732 و159 وفاة، حسبما أفاد البيان الصادر عن وزارة الصحة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار