البث المباشر الراديو 9090
إبراهيم الجرارى
قال رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة إبراهيم الجرارى، إن ليبيا بدأت رسميا فى الاتفاق مع الجهات المختصة سواء فى مصر المتمثلة فى وزارة القوى العاملة أو فى ليبيا والمتمثلة فى الشركات الخاصة استنادا على إعلان القاهرة، بخصوص خطط إعمار المدن الليبية المتضررة.

وأكد الجرارى فى تصريح لصحيفة "العين الإخبارية"، أن الغرفة تسعى إلى اعتماد العمالة المتواجدة فى البلاد والتى دخلت بطرق غير مشروعة بالتنسيق مع الحكومة المصرية.

وأضاف أن ليبيا تبحث مع مصر التبادل التجارى بين البلدين والتوسع فى التنقل للأفراد والبضائع.

وأشار الجرارى إلى أن ليبيا تحتاج لأكثر من مليونى عامل مصرى لإعمار المدن الليبية المتضررة، ونسعى لعودة العمالة المصرية فى كل التخصصات.

وأوضح الجرارى أنه كان فى ليبيا أكثر من مليونى عامل مصرى قبل 2011، واتصالاتنا مع الجانب المصرى مستمرة وهم متعاونون معنا لتسهيل مرور الأفراد والبضائع والسيارات.

ونوه بأن ليبيا تحتاج لنحو 100 مليار دولار لإعادة أعمار المدن المتضررة من جراء الظروف والصراعات التى مرت عليه.

وأشاد الجرارى بالعمالة المصرية قائلا: "الليبيين يعتبرون العمالة المصرية أفضل من عمالة شرق آسيا، ناهيك عن اللغة العربية والقدرة على تفاهم أكبر، إضافة لتقديم جودة فعلية فى العمل المطلوب".

واختتم رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة أن الشركات الليبية المتخصصة فى الإنشاء والتنمية جاهزة للعمل، وسيتم جلب العمالة عن طريقهم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار