البث المباشر الراديو 9090
اكتشاف أبو الهول جديد
ركز تقرير لموقع "فوكس نيوز"، على الاكتشاف الأثرى الجديد على أرض مصر، لافتًا إلى أن علماء الآثار توصلوا إلى أن تمثال أبو الهول، ذا الرأس الضخم، يرتبط بجد الملك توت غنخ أمون.

وأشار الموقع الأمريكى إلى أن تمثال أبى الهول ـ والذى يبلغ طوله 16.4 قدم، وارتفاعه 11.5 قدم، وعرضه 5 أقدام ـ قد تم العثور عليه على بعد خطوات من جبال السلسلة، بالمحجر القديم المطل على النيل، حيث كان رأسه فقط مرئيًا.

ويشير الباحثون إلى أن النحت الأثرى يرجع إلى عهد الفرعون أمنحتب الثالث، جد الملك توت غنخ أمون، والذى حكم مصر فى القرن الـ14 قبل الميلاد، لافتين إلى أنه تم نحت أبو الهول الجديد على طراز مماثل لتماثيل طريق الكباش الموجودة فى الكرنك.

وقال مسؤولو البعثة السويدية المصرية، صاحبة الكشف الآثرى الجديد، إنه "أثناء عمليات التنقيب عن أبى الهول الجديد، ووضعه إلى جانب معدة النحت الكبيرة، اكتشف الفريق قطعة أصغر من تمثال أبى الهول آخر، ربما تم نحته من قبل متدرب"، لافتين إلى أنه "يتم الحفاظ على المنحوتات على حد سواء وتجهيزها للنقل، إلا أنه من المرجح تركها فى جبل السلسلة، حيث انكسر النحت الأكبر حجمًا".

اكتشاف أبو الهول جديد

وأشار منقبو البعثة الأثرية، بقيادة الدكتورة ماريا نيلسون، إلى أنه بالقرب من القطعة الأصغر، تم العثور على   "كوب" ملفوف. لاحظ الخبراء أن النحت كان يهدف لتتويج رأس أبو الهول الأكبر، هذا بالإضافة إلى العثور على أجزاء من المسلة فى ورشة الحجر الرملى القديمة، إلى جانب نص حجرى عن افتتاح الموقع، والذى تمت كتابته فى عهد أمنحتب الثالث.

ووفقًا لموقع "فوكس نيوز"، يؤكد الخبراء أنه "من المقرر أن تستمر الحفريات والتسجيلات الرقمية خلال الموسم الميدانى القادم للبعثة"، لافتين إلى أنه مع ما يحظى به تمثال أبى الهول من الموجود فى الجيزة بشهرة واسعة، فهناك عدد آخر من تماثيل جديدة لأبى الهول فى مواقع مصرية قديمة.

وأشار الموقع إلى أنه تم الكشف عن تمثال مذهل ورائع لأبى الهول فى معبد قديم جنوب مصر، العام الماضي، وذلك أثناء محاولات لعلاج مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية فى معبد كوم أمبو بأسوان.



اقرأ ايضاً



آخر الأخبار

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع