البث المباشر الراديو 9090
المدينة المنورة
ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه إن بعض رجال الدين يدعون أن زيارة المدينة المنورة مِن أجل النبى صلى الله عليه وآله وسلم تعد شركًا، وأن فاعل ذلك مشرك، فهل هذا صحيح؟

وردت الإفتاء على السؤال، بأن السفر لزياة النبى صلى الله عليه وآله وسلم مشروعٌ بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، والقول بمنع ذلك يعد باطلا ولا يلتفت إليه، وقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: "مَن جاءنى زائرًا لا تَحمِلُه حاجةٌ إلا زِيارتى كان حَقًّا عَلَيَّ أَن أَكُونَ له شَفِيعًا يوم القيامة".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار