البث المباشر الراديو 9090
السيسى
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن مصر توصلت للتوافق مع إثيوبيا فى عدد من الاتفاقات الاقتصادية والسياسية.

جاء ذلك فى مؤتمر صحفى مشترك بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس وزراء إثيوبيا هيلى مريام ديسالين.

وأضاف الرئيس أن بيان ملابو مع إثيوبيا أكد على العناصر الحاكمة فى العلاقة بين البلدين، موضحًا أن انعقاد اللجنة المشتركة مع إثيوبيا إشارة واضحة على الإرادة السياسية لتجاوز العقبات التى تعوق علاقات البلدين.

وأوضح أن أعمال اللجنة العليا المشتركة مع إثيوبيا تعقد للمرة الأولى على مستوى قيادة البلدين، قائلا: "سعى الطرفان عبر الفترة الماضية لعقد هذا الحدث المهم بغرض توسيع مستوى التشاور لدفع العمل الثنائى انطلاقا من الرغبة الصادقة لتوسيع أواصر الصداقة بين البلدين، ونعول على أن تكون اللجنة أداة مهمة لتفعيل ومتابعة تنفيذ مختلف أوجه التعاون بنى البلدين".

وشدد السيسى على أن مصر وإثيوبيا أمتان وحضارتان عريقتان تربطهما علاقات تاريخية ممتدة عبر آلاف السنين ويجمعها نهر النيل الذى كان ولا يزال رابطا للتكامل والتعاون ومصدرا للحياة لشعبى البلدين.

وتابع: "بحثت مع رئيس وزراء إثيوبيا زيادة فرص التعاون الاقتصادى بين البلدين واتفقنا على تقديم الدعم الكامل للاستثمارات وإنشاء منطقة صناعية مصرية بإثيوبيا، وأكدت على حق إثيوبيا فى التنمية خاصة مع توافر آفاق التعاون فى مجال الكهرباء، ولدينا نماذج ناجحة استطاعت فيها الدول تقاسم المنافع والأضرار".

وأضاف: "أكدت لرئيس وزراء إثيوبيا أن التعاون فى حوض النيل يجب ألا يكون معادلة صفرية بل رخاء للشعبين، وأن السبيل الأمثل استكمال الدراسات المطلوبة لبناء سد النهضة تضمن عدم الإضرار بمصالح مصر، وأعربت عن قلق مصر البالغ تجاه حالة الجمود بشأن التقرير الفنى للآثار البيئية لسد النهضة، واقترحت مشاركة البنك الدولى فى اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار