البث المباشر الراديو 9090
رفات الشهداء
غادرت مطار القاهرة الدولى، الاثنين، سيارات الإسعاف، التى تحمل رفات المسيحيين المصريين شهداء سرت، متوجهين إلى محافظة المنيا، بعد وصولهم على طائرة ليبية خاصة، قادمة من مطار مصراته.

وحرص البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ونبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وعددًا من أهالى الشهداء، على الحضور للمطار، لاستقبال الرفات لدى وصولها للقاهرة.

وأقامت الكنسية الكاتدرائية المرقسية، زفة استقبال للرفات، أمام صالة كبار الزوار بالمطار، وقاموا بإنشاد عددًا من الأناشيد المسيحية، تزامنًا مع وصول طائرة رفات الضحايا.

وقامت سلطات مطار القاهرة، بنقل الرفات داخل 22 سيارة إسعاف، تمهيدًا لنقلهم إلى محافظة المنيا، ودفنهم بمقابر أسرهم هناك، تحت إشراف محمود غنيم مشرف إسعاف المطار، بتكليف من إبراهيم حسن مدير إسعاف مطار القاهرة، وذلك بعد أن سحب عينات من أهالى الضحايا، لمطابقتها بالعينات، التى تم سحبها من الرفات.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار