البث المباشر الراديو 9090
أحداث فلسطين
انطلقت أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة السعودية، والتى مثلها السفير السعودى بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية أسامة نقلى، وبحضور الأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط.

وتم الاجتماع بناء على طلب من دولة فلسطين وبتأييد عدد من الدول العربية، وذلك لمواجهة القرار غير القانونى وغير الشرعى الذى أتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس الشريف، خاصة بعد إعلانها السابق الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلى، والذى يعتبر تحركا أمريكيا مخالفا للقانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية.

وقال السفير السعودى إن الاجتماع سيكون تحضيريا لوزارء الخارجية العرب يوم غد الخميس، لمناقشة كافة الأوضاع والمستجدات فى ضوء القرار غير القانونى الذى اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية لنقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس، وذلك بعد إعلانها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرر اعتبار الاجتماع مغلقا أمام وسائل الإعلام.

بدوره، قال السفير الفلسطينى بالقاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية دياب اللوح فى تصريح له قبيل انطلاق الاجتماع، إنه بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ووزير الخارجية وشؤون المغتربين رياض المالكى، تقدمنا بطلب رسمى للجامعة العربية، لعقد هذه الدورة الطارئة لمجلس الجامعة، لمواجهة القرار الأمريكى، والذى يعتبر غير قانونى وغير شرعى بنقل سفارته إلى مدينة القدس الشريف.

وأضاف اللوح، أنه لابد من أن ينتج عن هذه الدورة غير العادية اتخاذ ردود وقرارات عملية ترتقى إلى مستوى الحدث الكارثى غير المسبوق فى المنظومة الدولية، مؤكدا ضرورة توصيل رسالة عربية تؤكد سعيها الجاد لإبطال القرار الأمريكى، وأى قرارات مماثلة لدول أخرى تحذو حذوها بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفاراتها إليها .

وقال، إن اعتبار نقل السفارة الأمريكية للقدس فى ذكرى نكبة الشعب الفلسطينى يعتبر عدوانا على حقوقه واستفزاز لمشاعر الأمة العربية الأسلامية والمسيحية، وزيادة فى توتر وتأجيج الصراع وعدم الاستقرار فى المنطقة، مشددا على ضرورة التدخل السريع لتوفير الحماية للشعب الفلسطينى الأعزل، خاصة بعد المجزرة التى ارتكبتها إسرائيل ضد متظاهرين سلميين فى قطاع غزة، كرد فعل للقرار الذى اتخذته الإدارة الأمريكية والذى راح ضحيتها أكثر من 62 شهيدا و3000 جريح تقريبا .

ومن المقرر أن يصدر عن الاجتماع قرار يتضمن الموقف العربى الجماعى من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بالإضافة إلى الجرائم التى ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطينى الأعزل، وضرورة توفير الحماية الدولية، وإنهاء الاحتلال الاسرائيلى للأراضى الفلسطينية .

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار