البث المباشر الراديو 9090
الحوثيين
أعلنت مصادر أمنية يمنية، فى بيان عاجل، أن خلافات وانشقاقات داخل ميليشيات الحوثى، شمال محافظة الضالع، أدت إلى إعدام قادة ميدانيين.

وأكدت المصادر أن الانقسامات والخلافات على خلفية اتهامات داخل صفوف الميليشيا بالاستيلاء على أسلحة وذخائر.

وأشارت إلى أن ميليشيا الحوثى، أعدمت مسؤولها الأمنى فى منطقتى دمت وجبن بالضالع، ويدعى عبدالكريم نشوان، بالإضافة إلى 5 من مرافقيه، وذلك بعد اختطافه لمدة 15 يوما.

وبحسب المصادر، فإن قيادات حوثية اتهمت المسؤول الأمنى فى مدينة دمت بالتنسيق مع أفراد من عائلة الرئيس السابق على عبدالله صالح والتخطيط معهم للانقلاب عليها فى المنطقة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار